محبي الرئيس محمد حسني مبارك
مرحبا بكل مواطن مصري مخلص لبلده ولقائده وايضا مرحبا بكل مواطن عربي مخلص لوطنه منتدي الرئيس محمد حسني مبارك يرحب بكم جميعا ويسعدنا ان تنضمو الينا ويسعدنا ايضا مشاركتكم معنا


خطابات الرئيس محمد حسني مبارك وصوره وفيديوهات ليه
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» صور نادرة للرئيس مبارك
الخميس أبريل 25, 2013 5:38 pm من طرف maximumgamer

»  1976 | الرئيس السادات يتحدث عن سوء الأوضاع فى البلاد بعد الحرب
الخميس أكتوبر 18, 2012 8:24 pm من طرف Admin

» الرئيس المصري حسني مبارك تتناول مجلس الشعب في القاهرة 14 اكتوبر، 1981، خلال مراسم اداء اليمين
الخميس أكتوبر 11, 2012 2:23 am من طرف Admin

» الرئيس مبارك في فبراير عام 1982 يصافح رئيس الوزراء البريطاني مارغريت تاتشر
الخميس أكتوبر 11, 2012 1:22 am من طرف Admin

» الرئيس مبارك يتحدث عن الديموقراطية واتفاقية السلام عام 1982
الخميس أكتوبر 11, 2012 12:51 am من طرف Admin

» صورة نادرة || قادة القوات المسلحة .. الفريق طيار محمد حسنى مبارك
الخميس أكتوبر 11, 2012 12:37 am من طرف Admin

» خطاب الرئيس مبارك في 25 ابريل 1982 يوم استرداد سيناء
الخميس أكتوبر 11, 2012 12:29 am من طرف Admin

» اهم انجازات الرئيس محمد حسنى مبارك في مصر خلال السنوات السابقة
السبت أكتوبر 06, 2012 10:30 am من طرف وحيد جرجس

» حقيقة حمدين صباحي شاهد قبل الحذف
الأربعاء مايو 23, 2012 3:30 am من طرف Admin

موقع ويكيليكس ابناء مبارك
موقع ويكيليكس ابناء مبارك

شاطر | 
 

 دعاة الثورة المصرية يتنازعون في أميركا على القيادة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 143
تاريخ التسجيل : 12/02/2011

مُساهمةموضوع: دعاة الثورة المصرية يتنازعون في أميركا على القيادة    الجمعة مايو 13, 2011 6:03 am

وسط اتهامات لوائل غنيم بإنتحاله قيادة صفحة كلنا خالد سعيد


دعاة الثورة المصرية يتنازعون في أميركا على القيادة



محمد الأمير





GMT 15:35:00 2011 الثلائاء 19 أبريل







262Share
http://youtu.be/EDHSx7OfFy4












دارت
في واشنطن مواجهات ساخنة بين الناشط المصري وائل غنيم وبين نشطاء
يُعتَبَرون من دعاة الثورة المصرية، ولعلّ النقطة الأكثرة سخونة هي تأكيد
الضابط المصري المتقاعد عمر عفيفي بأن وائل غنيم ليس هو صاحب الإدارة
لصفحة "كلنا خالد سعيد" على شبكة التواصل الإجتماعي فايسبوك.






فيما كانت المنظمات ومراكز الدراسات الاستراتيجية المنتشرة في قلب العاصمة
الأميركية مشغولة في استضافة الناشط المصري وائل غنيم، والذي قدم الى
واشنطن للمشاركة في إجتماع وزراء مالية وحكام مصارف دول مجموعة العشرين في
مقر صندوق النقد الدولي، دارت مواجهات ساخنة بينه وبين نشطاء يعتبرون من
دعاة الثورة المصرية.

وفي
حفل عشاء أقامته الجالية المصرية في الولايات المتحدة بهدف التحدث عن
الثورة ، حصلت مواجهة حادة ً بين وائل غنيم المسؤول عن التسويق في شركة
غوغل لمنطقة الشرق الاوسط، وعمر عفيفي الضابط المصري المتقاعد والذي يرأس
منظمة (محامي الناس)، في مسألة من قاد الثورة المصرية.

ودار
النقاش بين الطرفين أمام مجموعة من المصريين المهتمين بالشأن السياسي،
التي جلست تراقب ما يُطرح بإصغاء متناهٍ وشديد، حول آرائهما لمصر ما بعد
مبارك، ففي حين رأى وائل غنيم أنه يجب الالتزام بتعليمات المجلس العسكري
لإعتباره خشبة الخلاص في بلاده، ولا سيما أنّ الثورة حققت أهدافها بتنفيذ
المطالب الشعبية وفي مقدمتها تنحية الرئيس، خالفه الضابط المتقاعد عفيفي
وقال إن: "الثورة لا تزال في بداية الطريق ويحتاج المصريون الى فترة كي
يقوموا بتطهير بلادهم من الفاسدين".

ويُعد
لقاء عمر عفيفي بوائل غنيم المباشر، الأول من نوعه بعد أن ظلا يختلفان
فيما بينهما البعض حول أمور مصر الجديدة عبر مواقع اليوتوب وشبكة التواصل
الإجتماعي، حيث كتب الأخير قبل قدومه الى الولايات المتحدة بفترة وفي
صفحته الخاصة بموقع توتير وباللهجة المصرية الدارجة "ياليت العقيد عمر
يسكت بقى ويريحنا"، ردًّا على جملة من التهم طرحها ضده خصمه اللدود.

لكن ما
كان لافتًا في اللقاء الذي كان أشبه بمناظرة سياسية، هو توجيه عمرعفيفي
تهمة عمالة وائل غنيم لصالح أجهزة الأمن وبعض شخصيات تعمل داخل المجلس
العسكري ومحسوبة على جهة الرئيس محمد حسني مبارك ولديه أجندة خفية تهدف
حرف الثورة عن مسارها الصحيح، وهو مارفضه غنيم.
واستمر الطرفان اللذان كانا يقفان وسط القاعة وجهًا لوجه والحضور ملتفًا
حولهما، بطرح قناعاتهما في رسم صورة مصر المستقبل، بيد أنهما لم يتوصلا
الى أرضية مشتركة تجمعهما، فظل المسؤول عن التسويق في شركة غوغل لمنطقة
الشرق الاوسط يستمع لجملة من الاتهامات التي تشكك في مصداقيته وأنه ورقة
بيد بعض العسكر المنتفعين من حقبة النظام المصري السابق، مكتفيًا بالرد
بشكل مقتضب وعدم الخوض في التفاصيل.


ولعل النقطة الأكثرة سخونة هي تأكيد عمر عفيفي بأن وائل غنيم ليس هو صاحب
الإدارة لصفحة كلنا خالد سعيد على شبكة التواصل الإجتماعي فايسبوك، والتي
أنطلقت منه شرارة القيام بمظاهرات من أجل أسقاط نظام الرئيس مبارك.

ومع أن
الحوار بين وعمر عفيفي الضابط المصري المتقاعد الذي يرأس منظمة (محامي
الناس) ووائل غنيم المسؤول عن التسويق في شركة غوغل لمنطقة الشرق الاوسط،
كان هادئًا ومتزنًا ولم يخرج عن حدود اللياقة الادبية، إلا أن حدة
المنافسة في إعتبار كل طرف منهما عرابًا للثورة بدا واضحًا للحضور.

وانقسم
الحضور ما بين مؤيد و معارض لفتح حوار صريح وشفاف حول من هم القادة
الفعليين الذين بجهودهم عبروا بمصر نحو التحول الديمقراطي بعد ثورة فريدة
لا تزال تؤثر في قواعد اللعبة بمنطقة الشرق الاوسط ، حيث يراقبها
الاميركون والعالم بحرص كبير.

ففي
حين يرى الرافضون الدخول في مثل هذا النقاش أنه يشتت الجهد وقد يضيع
المكتسبات التي تحققت وهو ما يقتنع به وائل غنيم، يطالب فريق اخر بفتح كل
الملفات من أجل أن تستكمل الثورة طريقها بوضع النقاط على الحروف وهذا
مايؤمن به عمر عفيفي.
لكن الجميع من ابناء الجالية المصرية، والتي حرصت على المجيء في الأمسية
إتفقت على جملة من الاهداف وهي العمل على حفظ مكانة مصر كدولة عظيمة لديها
تاريخ وموروث ثقافي وعمق استراتيجي لمنطقة الشرق الاوسط.

_________________
منتدي محبي الرئيس محمد حسني مبارك يرحب بكم للمتابعة موقعنا اضغط علي الرابط ده
http://wikileaks-sons-mubarak.blogspot.com/
وللمتابعة صفحتنا علي الفيس بوك اضغط هنا
https://www.facebook.com/abnahosnumubarak
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
دعاة الثورة المصرية يتنازعون في أميركا على القيادة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
محبي الرئيس محمد حسني مبارك :: فضائح ثورة 25 يناير-
انتقل الى: